Arabic   |     English



شقير تابع التعاون الاقتصادي بين لبنان وسلطنة عمان مع رئيس مجلس الاعمال اللبناني - العماني شادي مسعد

طالب الرئيس السابق للصندوق المركزي للمهجرين، المهندس شادي مسعد، الحكومة بحسم موضوع دفع رواتب موظفي القطاع العام في مواعيدها من دون أي تأخير، وبصرف النظر عن الطريقة التي سيتم الاتفاق عليها، من اجل تأمين هذا الحق المقدس لاصحابه.

وقال مسعد في تصريح: لا ذنب ولا علاقة للموظف في القطاع العام، عسكرياً كان ام مدنياً، لكي يدفع ثمن مثل هذا النوع من التجاذبات. ألا يكفينا ان ملف سلسلة الرتب والرواتب، أخذ في دربه الطلاب ومستقبلهم، رهينة في هذا الصراع؟ وهل نحتاج الى رهائن آخرين، من اجل تصفية الحسابات السياسية، التي تبدو سخيفة وتافهة في مواجهة تأمين دفع اتعاب الموظف. ولفت مسعد الى أن اي تأخير في دفع الرواتب، يعتبر جريمة بحق الناس، وبحق الاقتصاد وسمعة الدولة.
ذلك ان المؤسسات المالية الدولية ومؤسسات التصنيف التي تراقب الوضع عن كثب في لبنان، سوف تسجل هذه السابقة، التي ستؤثر حتما على سمعة البلد، خصوصا اننا على ابواب استحقاقات دين خارجي. ومن البديهي ان تطرح الدول علامات استفهام حول التزام لبنان بتسديد دينه في الوقت المحدد، اذا كانت حكومته عاجزة عن تسديد رواتب موظفيها في مواعيدها.






|   الرئيسية    | عن المجلس    | أخبارنا    | الصور    | اقتصاديات    | اتصل بنا    | روابط مفيدة   |