Arabic   |     English


 

مسعد : نحتاج إلى خطة حكومية مركزة لاعادة تعزيز العلاقات مع دول الخليج



وطنية - أعلن رئيس مجلس الاعمال اللبناني - العماني المهندس شادي مسعد ان "جولته الخليجية الأخيرة أظهرت مدى حماسة المسؤولين الخليجيين واندفاعهم وتعلقهم بالعلاقات المميزة مع لبنان، وبالتالي، فان ترجمة هذه العاطفة الى افعال أمر متاح شرط أن يتم التعامل مع القضية بجدية وصدق". وتمنى على الحكومة "ايلاء ملف تحسين العلاقات الاقتصادية مع دول الخليج العربي الاولوية، ووضع خطة اتصالات مركزة مع حكومات هذه البلدان من اجل دعم الاقتصاد اللبناني الذي يمر في هذه الفترة في ظروف صعبة ودقيقة". ورأى ان "مستويات التعاون مع دول الخليج متعددة ومتنوعة، وتشمل في ما تشمل تنمية التبادل التجاري، وتشجيع عودة السياح الخليجيين الى الربوع اللبنانية، وخصوصا ان الوضع الامني الداخلي يعتبر مقبولا، ومشجعا للعمل على هذا الموضوع"، لافتا الى ان "عودة السياح الخليجيين تعني عمليا عودة الاستثمارات الخليجية التي يفتقدها الاقتصاد اللبناني منذ فترة". وأشار الى ان "فرص زيادة التعاون مع سلطنة عمان كبيرة، وخصوصا ان التبادل التجاري بين البلدين لا يرقى، حتى الساعة، الى مستوى العلاقة المميزة التي تجمع الدولتين، وبالتالي، فهذه العلاقات التجارية مؤهلة للنمو بسرعة. وقد أبدى المسؤولون العمانيون الحماسة والجهوز لدعم أي خطوات من شأنها تنمية العلاقات الثنائية التجارية. وكان مسعد قد التقى عددا من المسؤولين العمانيين، في اجتماعات عمل على هامش بعض اللقاءات الاجتماعية. والتقى الجالية اللبنانية في مسقط خلال الاستقبال الذي أقامه على شرفه سفير لبنان في السلطنة حسام دياب. وأكد مسعد ان "الجالية اللبنانية في سلطنة عمان فاعلة ويمكن الاعتماد على مساعدتها في مشروع تنمية العلاقات، وهذا ما سنعمل عليه في الفترة المقبلة عبر الاتصالات التي نجريها مع المسؤولين اللبنانيين من أجل متابعة هذا الملف".






|   الرئيسية    | عن المجلس    | أخبارنا    | الصور    | اقتصاديات    | اتصل بنا    | روابط مفيدة   |