Arabic   |     English


مسعد طالب بموازنة تتضمن خطة اقتصادية

وطنية - طالب رئيس مجلس الاعمال اللبناني العماني المهندس شادي مسعد، بالتعاطي مع مشروع موازنة العام 2015 بعقلانية ومنطق، ومقاربة هذا الملف على اعتبار انه ملف وطني وضروري ولا يحتمل التسويف والمناورات.
وتمنى على كل الاطراف السياسية وعلى المسؤولين، عدم الاختباء وراء المشكلة المفتعلة في شأن دمج سلسلة الرتب والرواتب في الموازنة او فصلها عنها، لإسقاط المشروعين معا. ونبه الى ان المؤسسات الدولية التي تعنى بالرقابة المالية على الدول، تسلط الضوء على الوضع اللبناني الشاذ، بسبب غياب الموازنات منذ العام 2006. وهذا الأمر يشكل اعاقة كبيرة، ويفقد البلد الكثير من المصداقية في الخارج.
وطالب مسعد بموازنة تتماهى مع الاوضاع الصعبة التي يمر بها الاقتصاد، اذ ان الظروف الاستثنائية تستوجب موازنة استثنائية، للتصدي للأزمة وتخفيف تداعياتها. وبالتالي، فان الموازنة لا يمكن ان تكون مجرد ارقام لتبيان الواردات والانفاق وحجم العجز، بل ينبغي ان تتضمن خطة مالية واقتصادية، تقوم على مبدأ دعم الانفاق الاستثماري المجدي، لتحريك القطاعات الاقتصادية، وتحسين النمو، ومواجهة الأزمات التي طرأت، وعلى رأسها تداعيات الحروب الاقليمية المحيطة بلبنان.






|   Home    | About Us    | News    | Gallery    | Economy    | Contact Us    | Useful Links   |